مجلس جماعة المضيق يصادق بالإجماع على برنامج التنمية المندمج للأحياء الناقصة التجهيز برسم الفترة 2020-2022

صادق مجلس جماعة المضيق صباح اليوم الأربعاء 18 دجنبر 2019 بالإجماع على مشروع اتفاقية الشراكة الخاصة بتمويل وإنجاز برنامج تأهيل الأحياء الناقصة التجهيز وتقوية شبكة طرق القرب بمدينة المضيق بسم الفترة 2020-2022. ويشتمل هذا البرنامج على تهيئة وإحداث الشوارع والأزقة داخل الأحياء المستهدفة وتهيئة وإحداث مواقف السيارات والساحات والمناطق الخضراء وغرس الأشجار وتجديد وتقوية شبكة الإنارة العمومية وشبكات الماء والكهرباء والتطهير السائل. وتقدر التكلفة الإجمالية لإنجاز هذا المشروع ما مجموعه 255 مليون درهم موزعة على مجموعة من الشركاء تتقدمهم المديرية العامة للجماعات المحلية ووزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والسكنى وسياسة المدينة والجماعات الترابية التابعة لعمالة المضيق الفنيدق وشركة أمانديس.
وتساهم جماعة المضيق في هذا المشروع الهام، الذي سيغطي وفق لائحة أولية أحياء السلام والشريفة وعين شوفو وفم العليق والقلعة وبوزغلال وحي سانية الطريس، بمبلغ 10 ملايين درهم موزعة على ثلاث سنوات. وسيتم تحديد اللائحة النهائية للأحياء المستهدفة بعد استكمال جميع الدراسات التقنية اللازمة.


وصادق المجلس أيضا، خلال أشغال الدورة الاستثنائية لشهر دجنبر 2019، على تعديل وتتميم القرار الجبائي لجماعة المضيق. وتروم التعديلات التي لحقت هذا القرار تحيين مجموعة من الفصول السابقة وملاءمتها مع المقررات التنظيمية التي صادق عليها المجلس في دورة سابقة والهادفة إلى تنظيم المدينة وهيكلة مجموعة من المرافق وفق ما تنص عليه اختصاصات الشرطة الإدارية الموكولة للسيد رئيس الجماعة.
كما وافق المجلس الجماعي للمضيق أيضا على تعديل وتتميم قرار السير والجولان بمدينة المضيق. وشكلت النقطة المتعلقة بمقترح خلق محطة مؤقتة لسيارات الأجرة بالمدينة بجوار تجزئة “ماي فاير” محط إجماع من طرف السادة أعضاء المجلس بغية تيسير انسيابية السير والجولان بالمدينة، في انتظار إيجاد تسوية نهائية ومكان ملائم لإحداث محطة قارة تتوفر على مواصفات جيدة.


وأكد السيد أحمد المرابط السوسي رئيس مجلس جماعة المضيق عقب انتهاء أشغال الدورة الاستثنائية على أهمية انخراط جماعة المضيق في مشروع تأهيل الأحياء الناقصة التجهيز بالمدينة، مبديا انخراط كافة مكونات المجلس في دعم تنفيذ هذا البرنامج الاجتماعي المهيكل. ونوه السيد رئيس الجماعة بالعمل الدؤوب الذي قامت به مختلف هياكل المجلس من مكتب ولجان دائمة بخصوص دراسة هذا المشروع قبل عرضه للتداول أمام أنظار المجلس للمصادقة عليه، مشيرا إلى أن جماعة المضيق ستواصل انخراطها الإيجابي والفعال في كل الأوراش المفتوحة بالمدينة، والتي تهدف إلى خدمة الساكنة المحلية. كما أكد السيد رئيس الجماعة على مواصلة إصدار مجموعة من المقررات التنظيمية الجماعية بهدف تنظيم المدينة وهيكلتها وتنمية مواردها المالية بشراكة مع السلطات المحلية والإقليمية.

جميع الحقوق محفوظة لجماعة المضيق :mdiq.ma