لقاء تواصلي بين مجلس جماعة المضيق والسادة رجال السلطة الجدد بالمدينة

عقد مجلس جماعة المضيق مساء يوم الخميس 05 شتنبر 2019 لقاء تواصليا مع السيد الباشا الجديد للمضيق ورجال السلطة بالمدينة.
ورحب السيد أحمد المرابط السوسي رئيس مجلس جماعة المضيق بالسيد الباشا المعين حديثا على رأس مؤسسة السلطة المحلية بالمدينة، متمنيا له، رفقة السادة رجال السلطة، كامل السداد والنجاح في مهامهم.
وأشار السيد الرئيس الى ضرورة العمل المشترك بين الجماعة والسلطات المحلية عبر تعزيز التواصل بينهما الذي من شأنه تقريب وجهات النظر وتقوية مجالات تدخل كل منهما لمعالجة قضايا الساكنة وفق ما تحدده الاختصاصات الموكولة لهما قانونا.

وأبرز السيد رئيس الجماعة في نفس السياق أهمية التعاون البناء والمثمر بين الجماعة ورجال السلطة المحلية لما من شأنه مسايرة الدينامية التنموية التي تعرفها المدينة وتعزيز مردودية الأوراش المفتوحة على الصعيد المحلي والتي يرعاها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، خاتما حديثه بالتأكيد على ضرورة اعمال مقاربة تشاركية في معالجة الاشكالات التي تعرفها المدينة وخاصة المرتبطة بتوفير خدمات القرب للساكنة ومعالجة ملفات العقار والتعمير وتنظيم المدينة وتعزيز التدخلات في موسم الصيف الذي يعرف زيادة كثيفة في نسبة الزوار والوافدين.
في سياق مرتبط، قدم السيد مولاي أحمد الصبحي خلال هذا اللقاء، عرضا تفصيليا لمختلف التدخلات التي تقوم بها الجماعة في الاختصاصات الموكولة لها، مبرزا أهم الأوراش المفتوحة بالمدينة والتي تقتضي اعمال مقاربات جديدة في التعاون والتواصل تنبني على الحوار والدينامية وروح العمل الجماعي بغية التجاوب مع انتظارات الساكنة.
وعدد السيد مدير المصالح بالجماعة جملة من القضايا التي يجب الانكباب عليها في الفترة المقبلة وايجاد الحلول بشأنها وخاصة ما يرتبط بتنمية الموارد المالية للجماعة وحل اشكاليات العقار والتعمير وتعزيز مردودية الأسواق الجماعية وتنظيم المدينة، علاوة على الانخراط الجماعي في انجاح مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.
من جهته، أعرب السيد باشا مدينة المضيق عن استعداده للانخراط في خدمة قضايا المواطنين بالمدينة بمقاربة تشاركية مع مجلس الجماعة، مشددا على ضرورة العمل اليومي والمباشر بين كافة المتدخلين بهدف التجاوب مع قضايا وانتظارات الساكنة.
وشدد السيد باشا المدينة على أهمية الاستماع لهموم المواطنين وخدمة الصالح العام والتقيد بروح المسؤولية الملقاة على عاتق الفاعلين العموميين لخدمة قضايا الوطن، منوها أنه لن يدخر جهدا على رأس مؤسسة السلطة المحلية على مد يد التعاون والتشارك مع مؤسسة الجماعة لحل الاشكاليات التي تواجه المسار التنموي على الصعيد المحلي، داعيا مختلف الفاعلين المؤسساتيين وفعاليات المجتمع المدني بكل أطيافه إلى تعزيز سبل التعاون والتكامل لتجاوز المشاكل المعترضة، وكسب رهانات التنمية المنشودة بهذه المدينة الجميلة.
تجدر الاشارة الى أن هذا اللقاء التواصلي حضره، الى جانب السادة رجال السلطة المحلية بالمضيق، ممثلين عن كل مكونات المجلس الجماعي ورؤساء الأقسام والمصالح بالجماعة.

جميع الحقوق محفوظة لجماعة المضيق :mdiq.ma