جماعة المضيق تفتتح مكتبة شاطئية بفضاء شاطئ “ألمينا”

تم صباح أمس الثلاثاء 30 يوليوز 2019 افتتاح المكتبة العمومية بشاطئ ألمينا التابع للنفوذ الترابي لجماعة المضيق. 
وتأتي هذه المبادرة، التي أطلقتها جماعة المضيق بشراكة مع جمعية العمل الثقافي بالمضيق، في سياق تنزيل سلسلة التدابير التي باشرتها الجماعة بمعية مجموعة من الشركاء والمتعلقة بتدبير الموسم الصيفي لهذه السنة. 

وأشارت جماعة المضيق، في بلاغ لها، أنها تسعى الى تحسين فضاءات الاستقبال والراحة لفائدة الزوار والمصطافين المتوافدين على وجهة “ألمينا” الشاطئية. ويضيف المصدر أن خلق مكتبة شاطئية سيساهم في تعزيز البنيات التي عملت الجماعة على توفيرها بهذا الشاطئ خلال فصل الصيف الجاري بشراكة مع فاعلين أخرين على المستوى المحلي والاقليمي، داعيا الى ضرورة تشجيع الشباب والأطفال على المطالعة والاهتمام بالكتاب خلال عطلتهم الصيفية وأثناء الاستمتاع بجمالية الشاطئ ورماله الذهبية. 
وشكرت جماعة المضيق، بحسب البلاغ، المجهودات القيمة التي قامت بها شركة أمانديس المفوض لها تدبير قطاع الماء والكهرباء والتطهير السائل والشريك الأساسي في تدبير شاطئ ألمينا؛ حيث ساهمت الشركة بشكل فعال في توفير التجهيزات والمرافق الأساسية بهذا الشاطئ، كما تسهر بشكل يومي على مواصلة التدبير المشترك لهذه الوجهة الشاطئية وفق مقاربة مندمجة مع الجماعة والسلطات الاقليمية والأمنية وعناصر الوقاية المدنية والمجتمع المدني. 

في سياق متصل، ثمن عثمان الدردابي رئيس جمعية العمل الثقافي بالمضيق خلق هذا الفضاء الثقافي المتميز بشاطئ ألمينا، مؤكدا حرص جمعيته على المساهمة في تنشيط هذه المكتبة وتشجيع المصطافين على القراءة والاهتمام بالكتاب. 

وأضاف رئيس أقدم جمعية ثقافية بمدينة المضيق أن هذه المبادرة ستساهم دون شك في ارساء ثقافة الاهتمام بالكتاب والاعلاء من شأن الثقافة باعتبارها عمادا أساسيا لتحقيق التنمية المحلية، معددا الخدمات التي سيوفرها هذا الفضاء الثقافي والعناوين المتميزة للكتب التي سيضمها طيلة عطلة فصل الصيف الجاري. 

يذكر أن جماعة المضيق سخرت امكانيات مادية ولوجستيكية مهمة بشاطئ ألمينا هذه السنة بمعية شركائها، حتى يقضي المصطافون بهذه الوجهة المتميزة عطلتهم الصيفية في ظروف مريحة.

جميع الحقوق محفوظة لجماعة المضيق :mdiq.ma