شاطئ “ألمينا” بمدينة المضيق وجهة متميزة يقصدها الزوار والمصطافين

تباشر المصالح التقنية لجماعة المضيق وضع الترتيبات الأخيرة لاستقبال المصطافين بشاطئ “ألمينا” التابع لمدينة المضيق. 
وسخرت جماعة المضيق إمكانيات بشرية ولوجستيكية مهمة لتنفيذ مجموعة من الإجراءات الرامية إلى تحسين الخدمات المقدمة على امتداد هذا الشاطئ، حيث قامت بوضع مجموعة من المراكز الخاصة برجال الوقاية المدنية والسباحين المنقذين وأخرى خاصة برجال الشرطة لتوفير الظروف الأمنية للزوار والمصطافين، كما قامت بوضع مجموعة من المرافق الصحية على طول الشاطئ وزودته برشاشات الاستحمام وممرات مؤدية إليه خاصة بالأشخاص في وضعية إعاقة. 

كما عملت الجماعة، بشراكة وتنسيق مع شركة أمانديس المكلفة بتدبير مرفق الماء والكهرباء والتطهير، باعتبارها شريكا رسميا في تدبير شاطئ “ألمينا” بوضع المئات من المظلات الشمسية للعموم وبشكل مجاني لفائدة المصطافين.
وعملت الجماعة أيضا على تنفيذ الإجراءات التنظيمية الخاصة بمنح الرخص الموسمية لفائدة شباب المدينة لممارسة الأنشطة التجارية والترفيهية من خلال تخصيص مساحة 20 % من هذه الوجهة الشاطئية لممارسة هذه الأنشطة فيما نسبة 80 % المتبقية ستظل مفتوحة للعموم للاستمتاع بجمالية هذا الشاطئ.

في سياق متصل، كانت مصالح كتابة الدولة لدى وزارة الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة المكلفة بالتنمية المستدامة قد أقرت بجودة مياه الاستحمام بهذا الشاطئ، مشيرة أنها مطابقة للمعايير الخاصة بالجودة. 
وإذ تثمن جماعة المضيق المقاربة التشاركية المعتمدة بينها وبين باقي الفاعلين بالمنطقة من سلطات إقليمية ومحلية وأمنية وشركات تدبير مرافق القرب مع الجماعة، وشركة أمانديس باعتبارها الشريك الرسمي في تدبير شاطئ “ألمينا”، فإنها تؤكد على مواصلة العمل الدؤوب بين كافة شركائها بغية جعل شاطئ “ألمينا” وجهة متميزة تنال رضى كافة الزوار والمصطافين الذين يقبلون عليها لقضاء عطلتهم الصيفية.

جميع الحقوق محفوظة لجماعة المضيق :mdiq.ma