مدينة المضيق مستعدة لاستقبال الموسم الصيفي

باشرت جماعة المضيق في الأيام القليلة الماضية وضع اللمسات الأخيرة لاستقبال الموسم الصيفي لهذه السنة، من خلال تنزيل مجموعة من التدخلات والتدابير التقنية بمجموع تراب المدينة.
وهمت هذه الإجراءات سلسلة من المرافق الخدماتية التي تدبرها الجماعة بشكل ذاتي أو بمعية شركائها على الصعيد المحلي والإقليمي. 
وفي هذا الصدد قامت الجماعة، وعملا بالمنهجية التشاركية التي أقرتها مع السلطات المحلية والإقليمية والأمنية ومع شركات التدبير المفوض الخاصة بتدبير خدمات النظافة والماء والكهرباء والتطهير والمساحات الخضراء، علاوة على المكتب الوطني للمطارات الشريك الرئيسي في تدبير شاطئ المضيق، (قامت) بتنفيذ التدابير الخاصة بتنظيم مجموع مساحة شواطئ مدينة المضيق، وشرعت الجماعة مع المكتب الوطني للمطارات في وضع أبراج للمراقبة الخاصة بالوقاية المدنية والسباحين المنقذين، كما تم وضع العديد من المرافق الصحية والمراكز المتعددة الخدمات علاوة على إقامة رشاشات خاصة بالاستحمام.

كما عملت الجماعة على تخصيص ولوجيات للأشخاص في وضعية إعاقة، ووضعت مكاتب خاصة بالشرطة ورجال القوات المساعدة والسلطات المحلية، كما عينت موظفين قارين مكلفين بإدارة جميع الشواطئ بالمدينة. 
وفي الجانب المتعلق بالرخص الموسمية الخاصة بإقامة الخدمات التجارية والترفيهية، وتنفيذا للدورية الوزارية المشتركة الخاصة بتدبير الشواطئ، عملت الجماعة على تخصيص مساحة 80 % من الوجهات الشاطئية التابعة للمدينة لفائدة العموم وزودتها بمضلات مجانية. وتكريسا للبعد الاجتماعي الذي تعتمده الجماعة في تدبير تدخلاتها وتكريسا لمبدأ تكافؤ الفرص بين المواطنين، سيشرع قسم التخطيط والشؤون الاقتصادية انطلاقا من الأسبوع المقبل في منح التراخيص الخاصة بالخدمات المقدمة بالشواطئ. حيث وافقت الجماعة على جميع طلبات الرخص المقدمة من طرف شباب المدينة، باستثناء بعض الطلبات التي تم التحفظ عليها لدواع تنظيمية وأمنية .
في سياق متصل، وبغية المحافظة على نظافة وجمالية الشواطئ، قامت الجماعة بمعية الشركة المفوض لها تدبير مرفق النظافة “بيزورنو” والمكتب الوطني للمطارات بإعمال خطة جديدة همت تدخل عمال ومستخدمي الشركة بمجموع كورنيش المضيق، فيما فريق العمال الخاص بالمكتب الوطني للمطارات سيشرف على نظافة رمال الشواطئ، وسيتم وضع إذاعة خاصة بالشاطئ ستطلق بثها في الأيام القليلة المقبلة لتعزيز الجانب المتعلق بالتحسيس والتوعية بالنظافة لفائدة المصطافين .

وإذ توكد جماعة المضيق أنها ستواصل في الفترة المقبلة تنفيذ جميع تدخلاتها على كامل تراب المدينة، تحت الإشراف المباشر للسيد عامل عمالة المضيق الفنيدق والمواكبة اليومية الميدانية للسيد رئيس الجماعة مع فريقه التقني؛ توضح أن المقاربة التشاركية التي تعتمدها مع السلطات الإقليمية والمحلية والأمنية وشركات التدبير المفوض والمكتب الوطني للمطارات وعمال الإنعاش الوطني ستتواصل بغية إنجاح تدبير الموسم الصيفي والسهر على راحة وطمأنينة ساكنة المدينة وزارها خلال موسم الاصطياف الجاري.

جميع الحقوق محفوظة لجماعة المضيق :mdiq.ma