يوم دراسي حول أليات إدماج النوع في السياسات العمومية

نظمته فيدرالية أنمار لجماعات شمال المغرب والاندلس واحتضن أشغاله مقر جماعة المضيق
يوم دراسي حول أليات إدماج النوع في السياسات العمومية

افتتح السيد ادريس لزعار النائب الأول لرئيس مجلس جماعة المضيق صباح أمس الخميس 27 دجنبر 2018 أشغال اليوم الدراسي المنظم بمقر الجماعة من طرف فيدرالية أنمار لجماعات شمال المغرب والأندلس حول موضوع “أليات إدماج النوع في السياسات العمومية”، مؤكدا أهمية عقد مثل هذه التكوينات قصد تقوية قدرات مختلف الفاعلين في الشأن الترابي وإحاطتهم بكل الأليات التشاركية لتنفيذ السياسات العمومية. وأبرز السيد النائب الأول للرئيس الخطوات التي قامت بها جماعة المضيق في تكريس مقاربة النوع والمساواة داخل الجماعة من خلال خلق هيئة تعنى بقضايا النوع والمساواة وتكافؤ الفرص، وحضورها الفعال والوازن في كل مراحل إعداد برنامج عمل الجماعة برسم الفترة الممتدة من 2018 إلى 2023، داعيا في هذا الإطار إلى مواصلة تعزيز هذه المقاربة في كل المبادرات التي تقوم بها مختلف الجماعات الترابية المنضوية تحت لواء فيدرالية أنمار. 
وعرف هذا اليوم الدراسي، الذي حضره أيضا مجموعة من السيدات والسادة عضوات وأعضاء المجلس الجماعي للمضيق وممثلي بعض الجماعات الترابية الأخرى بجهة طنجة تطوان الحسيمة، (عرف) تقديم عروض نظرية حول إدماج مقاربة النوع في تنزيل السياسات الترابية، إضافة إلى التطرق لتجارب من بعض الجماعات التي قامت بتنزيل هذه المقاربة في برامجها التنموية المحلية والجهوية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

جميع الحقوق محفوظة لجماعة المضيق :mdiq.ma