ممثلين عن جماعة المضيق يشاركون بطنجة في أشغال اللقاء الجهوي حول المخطط الجهوي للتنمية السياحية

مثل كل من السيد محمد الصبيحي النائب الثاني لرئيس مجلس جماعة المضيق والسيد محمد اليحياوي رئيس لجنة السياحة وتنمية الاقتصاد المحلي والتعاون بالمجلس جماعة المضيق اليوم الخميس 20 دجنبر 2018 بمدينة طنجة، في أشغال الاجتماع الجهوي الخاص بدراسة المخطط الجهوي للتنمية السياحية بجهة طنجة تطوان الحسيمة. 
وعرف هذا الاجتماع، الذي ترأسه السيد محمد اليعقوبي والي جهة طنجة تطوان الحسيمة، تقديم عرض حول هذا المخطط من طرف مكتب الدراسات المكلف بانجازه. ووقف هذا العرض عند تشخيص أهم الموارد الطبيعية والايكولوجية ورصيد البنيات التحتية التي تتوفر عليها الجماعات داخل النفوذ الترابي للجهة. اضافة الى التطرق الى أهم الرافعات التي يمكن استغلالها لانعاش السياحة بالمنطقة. كما عرج مكتب الدراسات الى ذكر مجموعة من المعيقات التي تؤثر على تنمية هذا القطاع الحيوي بالجهة والمتمثلة أساسا في موسميته وضعف نجاعة تثمين التراث المادي واللامادي بالجهة اضافة الى ضعف شبكة المواصلات الجوية وقلة الخطوط الدولية من والى مطاري تطوان وطنجة. كما استعرضت الخطوط العريضة لهذا المخطط الجهوي جملة من الاكراهات الخاصة بالسير والجولان وانتشار بعض الظواهر السلبية ببعض المدن، وهو ما يقتضي_بحسب بنود المخطط_ اعمال مقاربة مندمجة ناجعة تتوخى معالجة هذه الاكراهات بغية الرفع من تنافسية هذا القطاع. 
وتفاعلا مع الخطوط العريضة لهذا المخطط، عبر رؤساء الجماعات الترابية والغرف المهنية والفاعلين المهنيين في القطاع بالجهة، الحاضرين في هذا اللقاء، عن أهمية قطاع السياحة في انعاش الدورة السوسيواقتصادية بالجهة، مؤكدين انخراطهم في انجاح هذا المخطط، داعين في ذات السياق المصالح المركزية للدولة الى توفير المناخ الأمثل لانعاش هذا القطاع على الصعيد الترابي وخاصة تحريك عجلة الملاحة الجوية والبحرية وتحفيز المستثمرين الشباب في هذا القطاع. 
من جهته، دعا السيد والي جهة طنجة تطوان الحسيمة الى ضرورة ايلاء الأهمية القصوى لهذا المخطط الممتد الى سنة 2023 وتضافر جهود كافة الفاعلين لانجاحه، مقترحا في هذا الاطار خلق صندوق جهوي خاص بدعم حركية الملاحة الجوية عبر المطارات المتواجدة بتراب الجهة بغية تعزيز تنافسيتها وخلق خطوط جديدة من والى هذه المطارات. وأشار السيد والي الجهة أيضا الى أهمية خلق صندوق جهوي أخر خاص بدعم مبادرات الشباب المتعلقة بالاستثمار في قطاع السياحة الجبلية ودعم المقاولات الصغيرة والمتوسطية والذاتية العاملة في هذا القطاع، معرجا أيضا الى الحديث عن أهمية العناية بالتراث اللامادي بالمنطقة والعمل على تسويقه عبر تظاهرات ثقافية وفنية على طول السنة. 
تجدر الاشارة الى أن هذا الاجتماع عرف أيضا حضور السادة عمال عمالات وأقاليم جهة طنجة تطوان الحسيمة والعديد من الفاعلين في قطاع السياحة بالمنطقة.

جميع الحقوق محفوظة لجماعة المضيق :mdiq.ma